أنت هنا

يوم دراسي حول صناعة ألعاب الفيديو في إطار فعاليات المنتدى الدولي التاسع لتكنولوجيات المعلومات والاتصال للجميع

يوم دراسي حول صناعة ألعاب الفيديو في إطار فعاليات المنتدى الدولي التاسع لتكنولوجيات المعلومات والاتصال للجميع

نوفمبر 18, 2015 / 0 تعليق
المحاور: 

على هامش فعاليات "المنتدى الدولي التاسع لتكنولوجيات المعلومات والاتصال للجميع " الذي تحتضنه مدينة الحمامات من 16 إلى 19 نوفمبر الجاري ,نظم برنامج  إطلاق يوم الثلاثاء 17 نوفمبر  يوما دراسيا حول صناعة ألعاب الفيديو في تونس.
هذا اليوم الدراسي كان  في جزئه الاول مناسبة لإستعراض واقع هذه الصناعة في العالم وفي منطقة شمال إفريقيا والشرق الاوسط , وذلك من خلال مختلف المداخلات التي قدمت والتي افتتحها نعمان الفهري وزير تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي والتي تناولت نقاشا تفاعليا مع الشباب الحاضر حول أهمية هذا القطاع في دعم الاقتصاد الرقمي والتعرض إلى التحديات والصعوبات التي يشهدها هذا القطاع ,الذي يمثل قطاعا من أبرز القطاعات الواعدة في منطقة شمال إفريقيا والشرق الاوسط . ومن بينها غياب التكوين المختص في هذا القطاع ,وكذلك الصعوبات المرتبطة بطريقة الاستخلاص عبر النات والتي يمثل إحداث بطاقة  الاستخلاص الإلكترونية الخطوة الاولى نحو تجاوز هذا الإشكال . 
استعراض واقع آفاق قطاع صناعة ألعاب الفيديو كان أيضا من خلال مداخلات كل :
كان كامبل المدير العام لمؤسسة أوريدو
محمد بريدع المدير العام لميكروسوفت
الياس الجربي المدير التنفيذي بوزارة تكنولوجيات الاتصال والاقتصاد الرقمي لبرنامج Smart Tunisie.
كريم الكوندي ممثل فرع إفريقيا لمؤسسة Deloitte .
اليوم الدراسي كان مناسبة أيضا للتعرف على تجارب البلدان المجاورة والصديقة من خلال مداخلة المدير العام  لمؤسسة بلاي عربي من الأردن وحبيب شمس من لبنان ممثل Mena Games.
 
 
 
 
الجزء الثاني من المداخلات كان مخصصا للاستماع إلى مجموعة من باعثي المشاريع الشابة في قطاع صناعة ألعاب الفيديو في تونس وهي مشاريع لقيت التأطير والمتابعة والتمويل من قبل برنامج إنطلاق. 
وفي هذا الإطار قدم الشاب وليد السلطاني سترتاب دجيتال مانيا المختصة في تطوير ألعاب الفيديو وقدم خلال هذا العرض آخر ألعاب الفيديو التي تم تطويرها من قبل دجيتال مانيا وهي لعبة Let’s Make Babies. 
كما قام كل من هارون الغربي واحمد شيخ روحو من تقديم سترتاب Polysmart.
من جهته قدم إيهاب الباجي مؤسس مدرسة الفنون والتكنولوجيا تجربته في هذا القطاع من خلال اختياره قطاع التكوين في هذا المجال ,وأكد من خلال مداخلته على ضرورة الاستثمار في التربية التكنولوجية داخل المدارس حتى يتسنى للطفل إمكانية تطوير روح الابتكار والتجديد لديه منذ السنوات الاولى للدراسة .
وفي هذا الإطار حدثتنا ليندا الزرلي المسؤولة عن الاتصال ببرنامج انطلاق أن هذه المسابقة انطلقت منذ 3 اسابيع على صفحة إنطلاق للفايسبوك ووقع على إثر ذلك اختيار 6 مشاريع ستشارك في هذا النهائي الذي سيؤهل صاحب المرتبة الاولى إلى حضور ببيروت أيام 7 و8 أفريل فعاليات مسابقة Mena Games.
كما أوضحت لنا ليندا الزرلي بأن مشاركة برنامج انطلاق في فعاليات "المنتدى الدولي التاسع لتكنولوجيات المعلومات والاتصال للجميع" لم يقتصر فقط على تنظيم هذا اليوم الدراسي حول صناعة ألعاب الفيديو بل تمثل أيضا من خلال حضور  قرابة 10 سترتاب  من بين جملة المؤسسات الشابة المدعمة من قبل برنامج إنطلاق  وذلك بالفضاء المخصص للعارضين .

مقالات ذات صلة