أنت هنا

كيف تجد فكرة مشروع ناجح؟

كيف تجد فكرة مشروع ناجح؟

كتبه اميرة الصيد / أفريل 05, 2017 / 0 تعليق

 
أي مشروع يبدا بفكرة تخطر بذهن احد الاشخاص لإنتاج سلعة ما او تقديم خدمة معينة ، لكن مرحلة الفكرة تبقى من اصعب المراحل ، فكثير من الاشخاص لديهم الوقت و الجهد و المال ليقوم ببناء مشروعه الخاص  و لكن فكرة المشروع لم تأت بعد و لا يعرف من اين يبدا او اين يجد فكرة مشروع مربح.
الحل لهذه المشكلة موجود في هذه الاسطر ستكتشف كيفية الحصول على افكار المشاريع ، ستتعرف على خطوات و مراحل حصولك على الفكرة.
-لا يوجد ابدا وقت غير مناسب لإطلاق أي مشروع ، لذا لا تشغل بالك بالخوف من المجهول قبل ان تجد الفكرة بل ركز على اكتشاف طريقة تحملك الى الفكرة المناسبة.
-افحص المواهب التي بداخلك واكتشف مساحة قدراتك بوضع تفاصيل شخصيتك امامك ، و اسال نفسك ماذا تحب و ماذا تكره ؟ ماهي ميولاتك و ما هي المنتجات او الخدمات التي من شانها تجعل حياتك و حياة الاخرين اسهل و اسعد ؟ و قسها على مدى قدرتك على تحقيقها .
-هل لديك خبرة في عمل ما اشتغلت به طويلا و اصبحت متمكنا من تسييره ليكون اساسا لمشروع ناجح؟
- انظر حولك و حدد سوقا يهمك او تجد نفسك شغوفا به ، تعرف عليه و اكتشف النقائص  و ركز على مشكلة مهمة لحلها.
-تماشى مع الاحداث الجارية و استعد لاستغلال الفرص المتاحة فيها ، اذ ان مجرى الاحداث سيساعدك على تحديد الحاجة فتكون فكرة مشروعك اشباع لهذه الحاجة .
-ضع نفسك مكان الحرفاء ؛ تلك هي الخطوة الأولى التي تساعدك على تحديد احتياجاتهم ومتطلباتهم. فكر بالهموم والمشاكل التي كنت ستواجهها كزبون، وحلل مواضع النقص والخلل. استمع أكثر لما يقوله الناس من حولك وأصغِ إلى أفكارهم واقتراحاتهم:
*مالذي يضيع اوقاتهم و يسبب تعقيدات لا حاجة لها ؟
*اين يتم هدر المال و الموارد الاخرى؟
*التقط الاشارات التي يحاول الحريف التعبير عنها فقد تكون فكرة مشروع ناجح.
-التعلم من المنافسين المحتملين هو أحد المصادر الجيدة لفكرة ناجحة لمشروعك الجديد. ووجود مشاريع قائمة مسبقاً لا يعني بالضرورة أن الساحة مليئة ولا تتسع لمشروع أخر جديد يقدم خيارات أفضل. ما يجعل مشروعك وفكرتك أفضل هو قدرتك على تقديم شيء جديد ومختلف والفكرة الأفضل هي ما تقدم فائدة أكبر أو خدمة أكثر تميزا
-في بعض الاحيان قد تحصل على فكرة جيدة و لكنها لا تناسب السوق الحالي بينما قد تحقق نجاحا في اسواق اخرى ، في هذه الحالة لا تتردد في بدء مشروعك في تلك الاسواق ، يمكنك حتى ان تستمر في مكانك الحالي لتستفيد من مميزاته و تبدا في تصدير خدماتك او منتجاتك لتلك الاسواق. في بعض الاحيان قد تكون تلك الاسواق في حد ذاتها حافزا جيدا لإيجاد افكار عمل ناجحة ، فبعض رجال الاعمال المبتدئين يقومون بزيارة الاسواق الجديدة لاستكشافها و التعرف على احتياجاتها و يقومون بعد ذلك اما بتبني افكار من تلك الاسواق و تطبيقها في بلادهم او تصدير افكارهم الخاصة لتلك الاسواق و استغلال عدم وجود منافسين هناك او الظروف الاكثر ملائمة لتنفيذ افكارهم.
-اضف قيمة لمنتج موجود بالفعل فالفرق مثلا بين الورق و الكراس هو اضافة قيمة رفعت السعر و اصبح مشروعا قائما لصناعة الكراس ، و يمكن ان يكون تسطير الورق ليستخدم في صناعة الكراس مشروعا في حد ذاته ، و يمكن اقامة مشروع على تصنيع غلاف الكراس او طباعتها فقط ، بل و يمكن تصنيع المفكرة الصغيرة من بقايا قص الكراس كأساس  لمشروعك الصغير . و بهذا يكون مشروعك تطوير لمنتوج ما.
-تعرف على المنتوجات التي تصنع موجات الموضة في السوق .
-الميل الى مجال ما او اختصاص ما مهم لنجاح المشروع لكن الاهم هو استغلال الخبرة التي تملكها بدلا من اضاعة الوقت و المال في التعلم و التعرف على اختصاص جديد .
-لا تخف من الفكرة قبل دراسة امكانية نجاحها ، فواحدة من افضل الطرق التي تنبئك بنجاح او فشل المشروع في مجتمعك هي ان تتحدث الى معارفك و عائلتك و جيرانك ، و لا تخف ان يسرق الاخرون بنات افكارك لأنك  فقط ستطرح الفكرة العامة و لن تفصح عن التفاصيل .
-نجاح أي مشروع ناشئ يعتمد على استغلال الوقت في تطبيق الفكرة لا ان تظل عالقا امام اختيار الافكار ، ادرس اختياراتك جيدا و كن عمليا.ود بداخلنا و حولنا ، فبعض الافكار تأتي من المواهب التي ن
ملكها و البعض الاخر يأتي من تحليل اتجاهات السوق و احتياجات المستهلكين.

مقالات ذات صلة