أنت هنا

الدورة الثالثة لمنتدى المعهد العالى للاعمال بتونس تسجل حضور أكثر من 20 مؤسسة

الدورة الثالثة لمنتدى المعهد العالى للاعمال بتونس تسجل حضور أكثر من 20 مؤسسة

كتبه وزارة التكوين المهني والتشغيل / أفريل 20, 2016 / 0 تعليق

شهدت الدورة 3 من منتدى  المعهد العالى للاعمال بتونس التى انتظمت بالأمس بمقر المعهد بالمروج ولاية بن عروس مشاركة هامة لعديد المؤسسات المعروفة على المستويين المحلى والدولى والباحثة عن ابرام عقود شغل مع خريجى المعهد الذين حضروا بدورهم فعاليات هذا المنتدى قصد التعرف على فرص للإنتداب والتشغيل.

وسجلت هذه التظاهرة التى يشرف على تنظيمها للمرة الثالثة المركز الذكى لتطوير القدرات بالمعهد العالى للاعمال بالتعاون مع الوكالة الامريكية للتنمية والغرفة التجارية التونسية الامريكية حضور أكثر من 20 مؤسسة ناشطة فى مجالات مختلفة كانت لها تجارب فى انتداب عدد من خريجى المعهد.
وأشار وزير التكوين المهنى والتشغيل فى افتتاح هذا المنتدى الى ان الربط المباشر بين المؤسسات وخريجى الجامعة والتعرف على الكفاءات والقدرات التى توفرها مؤسسات التعليم العالى من خلال مثل هذه المبادرات يتيح التقريب بين المحيطين الاقتصادى والجامعى وعقد شراكات مهمة فى هذا الخصوص.
 نهى الصغيري المتخرجة من المعهد العالى للاعمال ذكرت خلال هذا المنتدى  انها أبرمت عقد شغل مع مؤسسة معروفة مباشرة بعد تخرجها سنة 2014 مؤكدة ان التحصيل العلمى والمعرفى الذى تلقته فى المعهد مكنها من سرعة الاندماج فى المؤسسة التى انتدبتها.
ومن جهته أضاف أحمد الاكحل خريج المعهد العالى للاعمال سنة 2015 الذى تم انتدابه باحدى المؤسسات  أن الطلب على خريجى المعهد  يعود الى الموهلات العلمية وطريقة التدريس باعتماد اللغة الانقليزية معتبرا انهما من المعطيات المطلوبة فى الشركات التى يتجاوز نشاطها البعد المحلى والمنفتحة أكثر فى تعاملاتها على الخارج.
وكان رئيس غرفة التجارة التونسية الامريكية خالد ببو أوضح ان مجالات الشراكة مع المعهد تتركز بالخصوص على تعزيز المعارف والمكتسبات وتكوين شخصية متأقلمة مع محيطها ومطلعة على التطورات الحاصلة فى سوق الشغل وجعل الموسسة شريكا فى التكوين وفق حاجياتها من الموارد البشرية.
يذكر ان المعهد العالى للاعمال الراجع بالنظر الى جامعة تونس هو أول مؤسسة عمومية جامعية بتونس تدرس علوم الاقتصاد باللغة الانقليزية وتتبع المنهج الامريكى فى التعليم العالى.
ويتحصل خريجو معهد الاعمال بعد أربع سنوات دراسة على باكالوريوس اعمال وفق ما أفاد به وات مدير المعهد صالح بن عبد الله مضيفا ان نسبة تشغيلية خريجى المعهد تجاوزت 80 بالمائة والبقية يواصلون تعليمهم فى درجات أعلى.
ويواجه المعهد اشكالا تنظيميا يتعلق بعدم اصدار وزارة التعليم العالى للامر الخاص باسناد شهائد الباكالوريا حيث يتسلم المتخرجون فقط شهائد نجاح حسب مدير المعهد.

مقالات ذات صلة