أنت هنا

البرنامج الوطني للبحث والتجديد (PNRI )، إحدى آليات تمويل المشاريع المجددة

البرنامج الوطني للبحث والتجديد (PNRI )، إحدى آليات تمويل المشاريع المجددة

جويلية 05, 2016 / 0 تعليق

 

 
أحدث البرنامج الوطني للبحث والتجديد  سنة 2011 بهدف تطوير البحث التطبيقي وتدعيم التعاون بين قطاعي الإنتاج والخدمات من جهة، وقطاع البحث العلمي والتجديد والتطوير التكنولوجي من جهة أخرى.
 تشمل تدخلات البرنامج المشاريع المنجزة لفائدة المؤسسات والهياكل المهنية الناشطة في قطاعات الصناعة والفلاحة والصيد البحري وجملة الأنشطة المنصوص عليها بأمر إحداث هذا البرنامج والتي من شانها أن تؤدي إلى تحقيق نتائج يمكن استغلالها اقتصاديا على ان لا تفوق مدة إنجازها سنتين على أقصى تقدير.
يسعى هذا البرنامج إلى : 
- دعم الجهود المبذولة في ميدان البحث والتجديد والإبداع 
- تدعيم السعي نحو الرفع في عدد البراءات ونقل التكنولوجيا
- تثمين نتائج البحوث المنجزة صلب هياكل البحث 
 
ويتم طلب الانتفاع بتدخلات البرنامج الوطني للبحث والتجديد من قبل الهيكل الحامل للمشروع ويكون في غالب الأحيان المركز الفني القطاعي المعني. تضبط مساهمة البرنامج ب%80 من الكلفة الجملية للمشروع مع تحديد سقف 200 ألف دينار كحد أقصى لتدخلات البرنامج وتساهم المؤسسة الاقتصادية المنخرطة في المشروع في التمويل بنسبة 20 % من الكلفة الجملية وتصرف الاعتمادات بالنسبة لكل مشروع على 03 أقساط.
 
لانتفاع بهذا البرنامج يستوجب تواجد 03 أطراف على الأقل  وهي :
- المركز الفني القطاعي 
- المؤسسة الاقتصادية 
- مؤسسة بحث 
 
يتدخل البرنامج في جميع المراحل اللازمة لتنفيذ مشروع البحث والتجديد وخاصة منها :
 
- اقتناء التجهيزات العلمية للمخابر انجاز النماذج والتجارب المخبرية والدراسات الميدانية 
- إقناء المنشورات العلمية والدراسات والبرمجيات الخاصة بالمعالجة العلمية والإحصائية 
- المناولة لتنفيذ أو توفير بعض متطلبات مشروع البحث والتجديد
- التصرف الإداري والمالي في مشروع البحث والتجديد
 
يمر المشروع المجدد بعدة مراحل تنطلق من الفكرة ثم الحصول على براءة الاختراع ثم الدراسة الفنية والاقتصادية للمشروع ثم إعداد المجسم وتطويره تكنولوجيا ثم إعداد مخطط الأعمال ثم طلب تمويل المشروع وتكوين رأس المال ثم الانطلاق الفعلي في انجازه ثم تسويق المنتوج مع التطوير المتواصل للسياسة الترويجية لهذه المنتوجات المجددة.
يتم تدعيم الأموال الذاتية للمشاريع المجددة قبل مرحلة الإنطاق الفعلي من خلال المساعدة في تمويل استغلال بـراءات الاختراع واستكمال الدراسة الفنية والاقتصادية للمشروع والتطوير التكنولوجي للمنتوج قبل مرحلة الإنتاج القابل للتسويق واستكمال ضبط هيكل التمويل. ويوجد العديد من صناديق المساعدة على الإنطاق نذكر منها صندوق إقدام للتصرف وصندوق انطلاق وصندوق فينيسيا وصناديق أخرى.
وكذلك في مرحلة تكوين رأس مال المشروع: هناك العديد من آليات التمويل العمومية والخاصة نذكر منها صندوق التطوير واللامركزية الصناعية FOPRODI ،نظام التشجيع على الابتكار والتجديد في مجال تكنولوجيا الاتصال والمعلومات RIICTIC ،صناديق الاستثمار المشترك والمخاطرة في رأس المال FCPR ،شركات الاستثمار ذات رأسمال مخاطر، بنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة وبنك التضامن وغيرها.
 
 
لمزيد من المعلومات والتفاصيل حول هذا البرنامجو مختلف آليات تمويل المشاريع المجددة  يمكنكم الاطلاع على المجلة الصادرة عن وكالة النهوض بالصناعة والتجديد حول منظومة تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة في تونس  والمقال الخاص بآليات تمويل المشاريع المجددة لوسام الخلصي الممثل عن مركز التجديد والتطوير التكنلوجي هذا الرابط.
 

مقالات ذات صلة