أنت هنا

الاخطاء التي يجب تفاديها عند بعثك لسترتاب

الاخطاء التي يجب تفاديها عند بعثك لسترتاب

أفريل 07, 2017 / 0 تعليق
المحاور: 

هل أشرفت فكرتك على التبلور وقررت تفعيلها من خلال بعثك لسترتاب خاصة بك ؟

أتعلم انه ينتظرك عمل كثير وعليك تفادي العديد من الاخطاء حتى تتمكن من تحقيق النجاح المنتظر ؟

إليك بعض الاخطاء التي يجب تفاديها : 

العمل بمفردك : 

بعثك مشروعك الخاص لا يمكن له ان يكون دون مساعدة فريق عمل يكونون عونا لك في المراحل الصعبة التي يمر بها كل مشروع في بدايته كما ان وجودك بمفردك في بداية مشروعك يمكن ان تترجم على انها إنعدام الثقة في من حولك ويمكن ان تكون رسالة سلبية لحرفائك  وشركائك في المستقبل لأنه كيف لهم أن يمنحوك ثقتهم وانت لم تمنح ثقتك لفريق عملك . 

اعتماد  فكرة  مشروع مستنبطة :

أغلب السترتاب التي نجحت اعتمدت في ذلك على فكرة جديدة ومجددة وكل من حاول اقتباس أفكار سبقته فإنه لم ينجح في الصمود في السوق وإثبات مكانته. 

تمسك بالرؤية الواحدة :

لإنجاح سترتاب يجب التأقلم مع متطلبات السوق ومتطلبات الحرفاء والمتلقي ومع ما يفرضه المستثمرون من شروط للتعامل لذلك لا يجب أن نحتفظ بنفس الفكرة او التقييم او التوجه ويجب ان نكون مرنيين في تعاملنا مع التغيرات التي يشهدها محيطنا الداخلي والخارجي . 

تأخير بعث السترتاب :

قبل ان يقع بعث السترتاب بصفة رسمية يمكننا ان نستغل اكثر ما يمكن الفترة التي تسبق ذلك حتى نتثبت من جودة المنتوج المقدم وهذا امر جيد ومستحب ولكن لا يجب ان نعتمد هذا التوجه في تاخير بعث المؤسسة بدون تبرير جدي والمرور إلى تنفيذ الخطوة الاولى المتمثلة في بعث المؤسسة سيمكنك من المرور إلى الخطوة والمرحلة المقبلة . 

التسريع في عملية بعث السترتاب :

التسريع  في عملية بعث المؤسسة من الممكن ان يكون أيضا خطئا  منهجيا يمكن ان تكون نتائجه وخيمة على مستقبل المؤسسة خاصة إذا لم نتأكد 100 بالمائة من جودة المنتوج الذي سنعرضه على السوق  والذي سيتسبب في عزوف الحرفاء عن اقتنائه او استعماله في المستقبل .

لذلك فمن الضروري أن نحدد مخطط يمكن إتباعه عند الإعلان عن انطلاق نشاط المؤسسة وتحديد الفكرة  المناسبة التي من الممكن إستغلالها على المدى الطويل في إطار عملية الترويج للمنتوج  وذلك في آجال سريعة ولكن دون تسرع . 

عدم توفر التمويل الازم :

من المنطقي ان يستوجب بعث مؤسسة ما وتأمين مراحل تسيرها الاولى قدرا معينا من التمويلات .

عدم التحكم في المصاريف :

يجب الحرص على التقيد بالمصاريف الضرورية في بداية بعث كل مشروع لان المصاريف الغير ضرورية يمكن لها أن تعطي إنطباعا سيئا لدي المستثمرين والشركاء.

سوء التعامل مع المستثمرين :

من الاخطاء الفادحة التي كثيرا ما يقع فيها باعثو المشاريع الشابة هو إعطاء أهمية كبرى للمستثمرين وذلك على حساب الحرفاء والمتلقين لخدمات المؤسسة وما لا يعلمونه هو انه إذا كان الحريف راض عن خدمات المؤسسة فإن المستثمر سيكون كذلك وسيستثمر أكثر واكثر. 

عدم التواصل مع فريق العمل :

في بداية بعث المؤسسة من الطبيعي أن توجد بعض الصعوبات في التعامل مع بعض أعضاء فريق العمل ولكن هذا لا يجب أن يتحول إلى سبب  لتعطيل حسن سير العمل وتقدم المشروع عموما

إفتقاد الدوافع الإيجابية في تسيير المؤسسة :

من الممكن أن يفتقد باعث المشروع للدوافع الإيجابية التي تحرك سير المشروع وذلك خلال بعض المراحل التحضيرية لبعث السترتاب وهنا يجب على الباعث الشاب للمشروع أن يضع هدفا وحيدا صلب عينيه وهو النجاح في بعث مؤسسته رغم كل العراقيل .

 

 

مقالات ذات صلة