أنت هنا

اطلاق الماجستير الدولي في الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

اطلاق الماجستير الدولي في الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

كتبه وات / نوفمبر 15, 2016 / 0 تعليق
المحاور: 

تستعد المدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير لإطلاق الماجستير الدولي في الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث  استقبلت وفدا من جامعة "كاسل" الألمانية، وفق ما أفاد به مدير قسم هندسة الطاقة بالمدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير سهيل العليمي. و أوضح ذات المصدر ان "هذا الماجستير يشمل أساسا جامعة كاسل الألمانية، وجامعة المنستير التونسية، وجامعة القاهرة المصرية، وحاليا يتم بحث إمكانية إضافة شركاء آخرين على غرار المدرسة الوطنية للمهندسين ببنزرت، والمدرسة الوطنية للمهندسين بصفاقس ومن المنتظر ان يتم طرح إمكانية تبادل طلبة مدرستي المهندسين بكلّ من بنزرت وصفاقس وجامعة كاسل". وأضاف ان "المدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير تشارك بداية من  هذا الاسبوع ، في ألمانيا، إلى جانب ممثلي مؤسسات جامعية عربية أخرى، في لقاء حول البرنامج الألماني العربي في الماجستير وذلك لتبادل الخبرات والنظر في إمكانية التعاون والتنسيق". من جهة أخرى، ذكر العليمي ان "تكوينا جديدا في اختصاص النفط والغاز انطلق بالمدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير خلال السنة الدراسية 2016-2017 مع 8 طلبة يدرسهم أساتذة من المدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير وخبراء من شركات البترول والنفط المنتصبة في تونس"، مشيرا الى ان 60 في المائة من التكوين يؤمنه خبراء صناعيين في مجال النفط والبترول. وأكد انه "ستكون لطلبة المدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير، في نهاية السنة الدراسية الحالية، امكانية الإختيار بين 5 اختصاصات وهي هندسة الطاقة والمحيط، والنجاعة الطاقية، والطاقات المتجددة، والسوائل الحرارية، وهندسة النفط والغاز وهو اختصاص جديد وإلى جانب هذه الاختصاصات الخمسة هناك الاختصاص العالمي أي أنّ الطالب في المدرسة الوطنية للمهندسين يمكنه الالتحاق بأي اختصاص غير متوفر في المدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير وذلك بمجرد مصادقة هذه الأخيرة على البرنامج الدراسي والذي لابّد أن يكون موازيا للبرنامج الدراسي المتوفر بها. 

مقالات ذات صلة